عرض بوربوينت عن مكونات الذكاء التواصلي
مكونات الذكاء التواصلي

تتعدد وتختلف مكونات الذكاء التواصلي نظرًا لأن الذكاء يعتبر من أجمل وأفضل السمات التي يتميز بها الإنسان، كما أن للذكاء تأثير إيجابي كبير على الإنسان، فالذكاء يعد من الصفات المكتسبة التي يكتسبها الإنسان من تجاربه الحياتية وطبيعة الحياة التي يعيشها، وهذا راجع إلى ما يضيفه الذكاء من جمال وحيوية لحياة الإنسان،

للتواصل مباشرة مع المصمم وطلب التصاميم

اتصال

0554618694

واتساب

966554618694

فالذكاء يلعب دور كبير في التأثير على طبيعة حياة الإنسان لأنها العامل الأساسي الذي يجعله يكتسب صداقات جديدة ويتمكن من إقامة علاقات اجتماعية مع باقي الأفراد، كما أنه يساعد الإنسان على زيادة كمية المعلومات التي يكتسبها وهذا ما يكون له دور كبير وتأثير فعال على حياته الاجتماعية والعملية.

الذكاء

يعبر المفهوم العام والمعهود عن الذكاء إلى الإمكانيات العقلية التي تختص بالقدرة على حل المشكلات والتحليل والتخطيط.

بالإضافة إلى سرعة الاستجابة ووضع وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات مع القدرة على التعليم بشكل سريع والقدرة على تحصيل المعلومات، والتفكير بشكل بسيط ومجرد.

كما يوجد بعض من العلماء أضافوا بعض الأشياء إلى جانب هذا التعريف مثل القدرة على فهم الآخرين، والقدرة على التفاعل مع مشاعر الآخرين أيضًا، مع ربط كل هذه المميزات والمصطلحات بقوة الذاكرة.

ولكن من جانب علم النفس فإنه يدرس الذكاء على أساس أنه ميزة سلوكية تنفصل عن كل من الحكمة والشخصية والإبداع، ويدرس الذكاء بشكل مستقل تمامًا عن قوة الذاكرة، إنما يقاس الذكاء عن طريق اختبارات الذكاء الخاصة، مع الوضع في الاعتبار أن الذكاء التواصلي من أهم أنواع الذكاء الرئيسية.

أنواع الذكاء

قام صاحب نظرية الذكاء المتعدد الذي يمتلكه الإنسان بتقسيم أنواع الذكاء إلى مجموعة من الأنواع الرئيسية ومنها:

  • الذكاء المكاني.
  • الذكاء اللغوي.
  • الذكاء الرياضي.
  • الذكاء الموسيقي.
  • الذكاء الحركي.
  • ذكاء فهم النفس.
  • الذكاء وجودي.
  • الذكاء الروحي.
  • الذكاء الوجودي.
  • ذكاء العلاقات مع الآخرين.
مكونات الذكاء التواصلي
مكونات الذكاء التواصلي

الذكاء التواصلي

يرجع مصطلح الذكاء التواصلي إلى النظرية التي تخص أنواع الذكاء المتعددة التي تمكن العالم من الوصول إليها عن طريق العالم جاردنر.

وهذا ما يعني أن الفرد يمتلك أكثر من نوع ذكاء في نفس الوقت، وتمكن جاردنر من توضيح الذكاء التواصلي بواسطة عدة خطوات وهي:

  • كل نوع من أنواع الذكاء التواصلي يقاس بشكل منفرد عن أنواع الذكاء الأخرى، وهذا يتم عن طريق مقياس تعدد ذكاء الأطفال،

والذي يطبق على الأطفال في سنوات الطفولة المبكرة وكذلك سنوات الطفولة المتأخرة.

  • يرى جاردنر أن كل نوع من أنواع الذكاء التواصلي يحدث عن طريق الصدفة وبشكل منعزل عن باقي أنواع الذكاء الأخرى.
  • يمتلك كل إنسان طبيعي نوع أو أكثر من أنواع الذكاء التواصلي حسب نظرية العالم جاردنر.
  • نظرية الذكاء التواصلي تعمل في الأساس على تشجيع الأشخاص من أجل توظيف الذكاء في التعليم.

وهذا ما يظهر من خلال طرق التدريس المختلفة والمتعددة في أنواع الذكاء، وهذا ما يميز بين المعلم المتميز وغيره.

  • يمكن الذكاء التواصلي المعلم من التعرف على أنواع الذكاء المتعددة التي يمتلكها طلابه، وهذا ما يجعله قادر على التعامل مع كل طالب حسب نوع الذكاء الذي يتميز به وبالتالي يساعد في القدرة على التحصيل الدراسي.

لذلك يمكن تلخيص الذكاء التواصلي على أنه القدرة على التفاعل اللغوي مع الآخرين مما يساعد على النجاح في كسب الأصدقاء وإقامة علاقات اجتماعية قوية.

مكونات الذكاء التواصلي

ينقسم الذكاء التواصلي إلى عدة أنواع ومكونات وهي:

  • الذكاء اللغوي.
  • الذكاء الاجتماعي.
  • الذكاء الذاتي.
  • الذكاء الانفعالي.

وسنقوم بشرح كل مكون من مكونات الذكاء التواصلي بشكل منفصل حتى نتمكن من إيصال المعلومة بأسهل شكل ممكن.

الذكاء اللغوي

المقصود بالذكاء اللغوي هو قدرة الفرد على صياغة الأفكار سواء كانت هذه الصياغة شفوية أو صياغة كتابية،

فهو يمتلك مهارة خاصة وهي استخدام الكلمات بشكل مميز، ومن مميزات الشخص الذي يتمتع بالذكاء اللغوي هي:

  • القدرة على ترتيب الرسائل اللفظية بشكل منطقي ومنظم.
  • القدرة على إخراج تعليقات ذكية ومميزة.
  • القدرة على الصياغة وطرح أسئلة بشكل متميز.
  • القدرة على استخدام التشبيهات والتورية والاستعارات والمجازات وتوظيفها في المكان المناسب لها.
  • اختيار ألفاظ دقيقة تناسب المواقف والأفكار للتعبير عنها وتوصيل الفكرة عن طريق استخدام مفردات لغوية ثرية.

الذكاء الاجتماعي

والمقصود بالذكاء الاجتماعي هو قدرة الفرد على فهم باقي الأفراد بالإضافة إلى القدرة على التأثير بهؤلاء الأفراد والتعامل معهم بشكل ملائم.

وهناك مجموعة من المكونات التي يتميز بها الأفراد أصحاب الذكاء الاجتماعي وهي:

  • حسن التصرف وهو المعروف باسم الكياسة.
  • التصرف بشكل ملائم للمواقف وهذا ما يسمى بالحصافة.
  • الفراسة والمقصود بها قدرة الفرد على معرفة أفعال الآخرين.

وهذا الفرد المتميز بالذكاء الاجتماعي يكون من السهل عليه تكوين صداقات.

الذكاء الانفعالي

والمقصود به أن يكون الفرد قادر على التحكم وتنظيم حالته النفسية والتمكن من التغلب على آلامه حتى يتمكن من التفكير بشكل صحيح.

ومن مكونات هذا النوع:

  • الرؤية والتأني قبل اتخاذ القرارات.
  • الحلم أي أن يكون الشخص حليم وقادر على التحكم في النفس.
  • التعاطف والشعور بالآخرين.

الذكاء الذاتي

والمقصود به القدرة على معرفة الذات وعلاقتها بالعالم المحيط به ومن مميزات هذا الشخص:

  • يقوم بوضع أهداف محددة وطرق الوصول لهذه الأهداف.
  • صاحب تفكير مستقل.
  • لديه دراية تامة بنفسه حيث يعرف بشكل جيد نقاط قوته ونقاط ضعفه.
  • كثير الإصغاء قليل التحدث.
مكونات الذكاء التواصلي
مكونات الذكاء التواصلي

وفي النهاية يسعدنا في مؤسسة التصاميم الحديثة أن نقدم لكل عملائنا الكرام عرض بوربوينت عن مكونات الذكاء التواصلي متكامل العناصر وبشكل احترافي قابل للتعديل عليه، فقط قم بالتواصل مع فريق العمل واطلب الخدمة.

للتواصل مباشرة مع المصمم وطلب التصاميم

اتصال

0554618694

واتساب

966554618694

نشر :

اترك تعليق

بريدك الاكتروني لن يكون ظاهرا

0

للاعلي

X